كومنز:إلغاء الترخيص

From Wikimedia Commons, the free media repository
Jump to navigation Jump to search
This page is a translated version of a page Commons:License revocation and the translation is 100% complete. Changes to the translation template, respectively the source language can be submitted through Commons:License revocation and have to be approved by a translation administrator.

Shortcut: COM:LRV

Other languages:
Deutsch • ‎English • ‎dansk • ‎français • ‎polski • ‎українська • ‎العربية • ‎日本語

تتطلب سياسة الترخيص في كومنز إصدار المساهمات بموجب ترخيص "غير قابل للإلغاء": وهذا يعني أن صاحب حقوق الطبع والنشر لا يستطيع إلغاء الترخيص ومنع الأشخاص من استخدام العمل بموجب شروط هذا الترخيص. الترخيص غير القابل للإلغاء هو التأكد من أن الأشخاص الذين يستخدمون محتوى كومنز يمكنهم الاعتماد على هذا الترخيص لاستخدام محتوى كومنز، وإنشاء أعمال مشتقة، كما لا يمكن إبطال إصدار أي عمل في الملكية العامة بواسطة مالك حقوق الطبع والنشر. على سبيل المثال، يتم ترخيص العديد من الملفات في كومنز بموجب شكل من أشكال المشاع الإبداعي (CC)، لدى المشاع الإبداعي هذا ما يقوله حول الموضوع:

تراخيص المشاع الإبداعي ليست قابلة للإلغاء; بمجرد نشر العمل بموجب ترخيص CC، يجوز للمرخص لهم الاستمرار في استخدام العمل وفقا لشروط الترخيص طوال مدة حماية حقوق النشر، على الرغم من ذلك، لا تمنع تراخيص المشاع الإبداعي من المرخص لهم التوقف عن توزيع أعمالهم في أي وقت.[1]

لا يؤثر نشر عملك تحت أي ترخيص مشاع إبداعي على حقوقك كمالك حقوق نشر، لا يزال بإمكانك الإفراج عن العمل تحت أي ترخيص آخر ويمكن أيضا استغلال العمل تجاريا.

إلغاء الترخيص ليس

  • لا تؤدي إزالة وسم ترخيص حقوق النشر من صفحة وصف الملف إلى إبطال الترخيص ذي الصلة.
    • يحاول كومنز عرض جميع وسوم الترخيص التي تنطبق على العمل، حتى لو كان بعضها مشابها جدا. بشكل عام، يمكن لصاحب حقوق الطبع والنشر إضافة تراخيص جديدة (راجع كومنز:ترخيص متعدد)، ولكن لا تجب إزالة الوسوم القديمة التي توثق التراخيص الحالية. انظر النقاش هنا.
  • لا يؤدي حذف عمل من كومنز إلى إبطال تراخيصه; يمكن لأي شخص لديه العمل أو الوصول إليه في المستقبل أن يستمر في استخدامه بموجب شروط تلك التراخيص.

المراجع

  1. المشاع الإبداعي، الأسئلة الشائعة، ماذا لو غيرت رأيي؟